منتدي عبير يرحب بكم



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 احلام صغيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيور السلام
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 25
مزاجك :
sms :


My SMS
مديرة المنتدى


الوسام :
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: احلام صغيره   الأربعاء مارس 05, 2008 7:20 am

اقرئوا القصه

في جانب من البحر جلس فتي الرابعة عشر .... الذي تملص من غوغاء وضجة المدينة ،
ونأى جانباً بالقرب من موجه الهادي... وأخذ يحملق جيداً ... في ذلك الضخم متأملاً
في ملكوت الله وحكمته الواسعة في هذا الكون الكبير

ثم ما لبث أن أمسك بأنامله الصغيرة والطرية حصاة فيها من الألوان ما يذهب العقل
حصاة صغيرة كأنها نحتت بيد فنان ماهر... تجلت فيها قدرة الخالق
أمعن الفتى النظر فيها ثم رماها في البحر وهو يتابع في ذهول فقاعات الموج
التي تكونت ترحيباً بالحصاة في مملكتها الجميلة
أعجبته اللعبة فأخذ يرمي الواحدة تلوى الأخري وهو في حالة نشوى وتعجب

ثم ألقى بجسده النحيل متمددا على رمل البحر الناعم ، متوسدا يديه
ومفترشاً كسائه البارد وملتحفاً بهوائه العليل.
رفع نظره إلى السماء ليرى الشمس التي صفعته بأشعتها الذهبية المحرقة
فسرح في عالم آخر فأخذ يتسائل في ذهول سؤال الباحث عن إجابة:
ترى يا أيتها الملكة يا من تجلسين فوق عرشك الأبدي المشيد بالنور.
والمزدان بالسحب الزرقاء كزرقة مياه هذا البحر

ترى ما سر حرارتك العالية هذه وهل حين ترسلينها للأرض ترسلينها
محبة أم كرها..ترى هل تصبحين صديقتي وترسلين إليّ محبتك مع أول
خيط من خيوطك الذهبية التي ترسلينها للأرض ... عجيبة أنت أيتها الملكة
في شموخك الذي لن يطاله أحد جميلة أنت عندما تبتسمين
لتتناثر من ثغرك حللك الذهبية وقاسية أنت حين تغضبين
وترسلين حرارتك الحارقة لكل قلوب الدنيا
مسكينة أنت حين تكسفين فقلوبنا تكون معك وحزينة لحزنك.
لو أني أتيت إليك هل تحرقني أشعتك الحارة تلك .... هل يا ترى أستطيع
المجئ إليك حقاً
وإذا أحرقتني فبأي جزء من جسدي تبدأين .
آه ما هذه السخافة هل أصاب عقلي مس من الجنون بهذه الكلمة
أفاق الفتي من أحلامه و سرحانه .

ثم إعتدل الفتي وحول نظره إلى البحر من جديد وأخذ ينظر إليه
فغاب عن الدنيا ودخل عالم الأحلام
آآآآآه أيها الجبار أنت ملك على الأرض وهي ملكة في السماء. لكنكما غامضين !!!
أنت أيها الهائج دوماً هل لو رميت بنفسي فيك هل تعانقني أمواجك
أم إنك تغدر بي وتسحقني بعنفك وجبروتك
الكل يصفك بالغدر ... ولكني أحبك فغدرك لا يضاهي غدر بني البشر فهم أكثر منك غدرا
وأنت أكرم منهم عطاءاً وحبا.
قأنت ياصديقي طيب وكريم وخيرك مشهود في كل زمان ومكان
وأعتقد بانك لا تمانع في صداقتي وتحبني كما أحبك ... وتحزن لحزني
أليس ذلك صحيح يا صديقي الحبيب.؟؟؟ .
أنظر يا صديقي إلى ملكة السماء فقد بدأت تغلق مملكتها الشامخة وتحصنها
من سياج من ذهب وفضة ..
فها هي أخذت تلملم وشاحها الذهبي عن الأرض التي بدأت تودع ينابيع نورها
مهيأة المكان لملك الحسن والجمال الأبدي الذي هو على وشك الظهور
وقد توج بتاج الحسن ترافقه وصيفاته من النجوم الجميلة التي بدأت ترقص لقدومه
هل تحب ذلك الجمال يا صديقي؟؟
هل يؤنس وحدتك مثلما يؤنس وحدتي ؟، أم هل احتجت إليه في مرات كثيرة كما أحتاجه أنا
يا الله يا له من جمال عظيم وياله من شموخ.

ثم حول نظره إلى القمر ... فبدأ يخاطبه بكل حنان و احترام:
وأنت أيها الوسيم يا من تغنى بك الشعراء وتغزلوا بجمالك الخلاب،
يا من نورك يؤنس ندماء الليل وعابري السبيل
أنت لليل سراجه الحالم ، وللنفس الحزينة الدواء ، وأنت لطرق الصحراء الذابلة
المرشد والونيس
جمالك تغلب على كل جمال ، ونورك أضاء كل مكان ، وتواصف بحسنك العشاق
و وصفت بجمالك كل حبيبة ... فكم من ضائع في دجى الليل كُنتَ له الرشيد
وكم من خائف من وحشته صرت له الصاحب والونيس.

فها هو قلبي يرفرف فرحاً بلقياك ، ونفسي تملؤها البهجة حين تراك
ولكم تمنيت بأن تكون صديقي أبث لك همي وضيقي
أسير على خطوات ضوءك ، وأسهر الليل كله أرتشف قطرات حبك الصافي والأبدي.

ما أجملك أيها القمر وما أشد حسنك الفاتن.... حين كُنتُ صغيرا يا صديقي
كانت أمي تحكي لي عنك حكايات غريبة واصفة لي ألمك وتعاستك
عندما تخسف وتأسرك الجن

حينها كنت أبكي وأبكي.... خوفاً عليك أن لا يفرجوا عنك وأن يختفي جمالك
وكنت خائفاً إن لن أراك مرة أخرى

كنت أموت جزعا عليك ... أما الآن فأنا أعرف الكثير عنك وأصبح عقلي يتفكر
أكثر في كينونتك ... فلم أعد أصدق أوهام أمي التي
لم تكن تعي الحقيقة .

هل لمست الآن محبتي أيها الجميل ... وهل تصبح صديقي الحميم ؟

فأني قد مللت صداقات البشر ، ولا أريد سوى صداقاتكم أنتم يا أصدقائي الذين أحبكم
البحر والشمس وأنت أيها القمر.

عندها راح الفتي في سبات عميق بعدما داعبت جسده نسمات البحر العليلة
وبعدما صنع له مملكة وعالم جميل شيده بأحلام بريئة زينها بألوان الطيف

أحلام صغيرة بصغر سنه .... توجها بصدق مشاعره ... لم يفق منها إلا بقبلة حانية
من أشعة الشمس على خديه .... في يوم جديد
قائلة له صباح الخير أيها الصديق

ردودكم واراكم
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3bir.ahlamontada.com
(الحلوه المزيونه)
عضو فعال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 72
العمر : 26
الموقع : دار ابو متعب
sms :


My SMS
مشرفة قسم القصص والروايات


تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام صغيره   الأربعاء مارس 05, 2008 8:40 am

يسلمو طيور السلام على الموضوع الرائع بل والاكثر من رائع Laughing Laughing Embarassed Embarassed Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طيور السلام
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 25
مزاجك :
sms :


My SMS
مديرة المنتدى


الوسام :
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام صغيره   الأربعاء مارس 05, 2008 1:19 pm

مشكورة حبيبتي على مرورك الاكثر من رائع

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3bir.ahlamontada.com
الحلا كله
مشرفة قسم الدردشة واللقات والمقابلات
مشرفة قسم الدردشة واللقات والمقابلات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 589
العمر : 23
الموقع : http://3bir.ahlamontada.com/profile.forum
مزاجك :
sms :


My SMS
مشرفة قسم الدردشة واللقات والمقابلات


تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام صغيره   السبت مارس 08, 2008 8:06 am

يسلمو ع الموضوع الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طيور السلام
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 25
مزاجك :
sms :


My SMS
مديرة المنتدى


الوسام :
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام صغيره   الأربعاء مارس 12, 2008 11:15 am

الله يسلمك مشكورة على مرورك

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3bir.ahlamontada.com
smsm
مشرفة قسم الشعر والخواطر
مشرفة قسم الشعر والخواطر


انثى
عدد الرسائل : 453
العمر : 21
sms :


My SMS
مشرفة قسم الشعر والخواطر


تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام صغيره   الأربعاء أبريل 02, 2008 9:20 am

شكرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احلام صغيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عبير يرحب بكم :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: